• ×

طفلك القائد

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الحديث عن القياده واساليبها ولايتوقف ، ولكن دعونا نتجه الى منحى آخر بعيدا عن المؤسسات والشركات الكبيره واسواق العمل*..لنتحدث عن قيادة الاطفال .

الحديث هنا سيكون بعيدا عن مفهوم التعليم المباشر او قيادة مجموعات تعليميه او تدريبيه او رياضيه .

حاجة الأطفال ان يكون لديهم قادة أقوياء هي احدى الحاجات التي قد يغفل عن تلمسها واءها بالشكل الصحيح* الكثيرمنا وسواء كنت تريد تطبيق ذلك مع اطفالك *أو اطفال الآخرين، وتعلم كيفية قيادتهم على نحو فعال اما لممارسة نمط حياة صحي، اوزيادة التواصل، أو أي شيء آخر، فان القيادة الجيدة هي وسيلة مثلى للوصول إلى أهدافك مع الأطفال الذين تحت رعايتك.

ولكن كيف يمكنك أن تصبح قائدا جيدا للأطفال ؟ يمكن أن يكون من الصعب معرفة ما إذا كنت غير معتاد على ذلك ، أو إذا لم يكن لديك قادة أقوياء او قدوات فاعلين عندما كنت طفلا. لذا يمكن ان تجد هنا بعض النصائح التي قد توصلك الى هدفك .

ربما كنت قد سمعت "القيادة بالقدوه" وهذا يعني أكثرمن مجرد القيام بشيء وتنتظر ان يلاحظ *اطفالك ذلك ثم يقومو بنسخ هذا السلوك بل يجب ان تكون متعمد في اداء سلوك معين ليقتدو بتصرفك ، وهنا فانت تحتاج إلى الامتناع عن بعض السلوكيات السلبيه ومراقبة كل ما تقوله امامهم .

على سبيل المثال، إذا كنت تريد أطفالك ان يتحلو بالصبر مع الآخرين – وهي سمة قيادية رئيسية – يجب ان تقوم بهذا التصرف معهم كقدوه لهم . وإذا كنت تريد لأطفالك ان يكونو قادرين على اتخاذ القرارات وكأنهم قاده ، تأكد من أنك لاتقوم باتخاذ جميع القرارات نيابة عنهم. ولكي تكون قدوة يحتذى بها، تحتاج إلى التفكير أكثر خارج اطار الصحة الشخصيه ، وخيارات نمط الحياة الإيجابية لك (على الرغم من أن ذلك مهم). الا انه من المهم ايضا ان تكون قدوه لهم في كيفية التعامل ومساعدة الآخرين خارج اطار الامور الشخصيه .

وسواء كنت معلم أو أحد الوالدين، او تقوم برعاية خاصه من المهم غرس مفهوم القيادة. ولكن كيف يمكن ان تقوم بذلك *؟ بكل بساطه ، قدم لهم الفرصة لمساعدتك. في الفصول الدراسية، اعطهم مهمة جمع الأوراق اوتمرير اوراق اخرى على باقي الطلاب,. في المنزل، عود اطفالك ليكونو جزءا من روتينك اليومي، دعهم يساعدونك في غسل السيارات وتنظيف المنزل,او تقليم الزراعه .اعطهم مسؤوليات يوميه اختيار وجبة اليوم , او ايقاظ الجميع من النوم في ساعه محدده ,والكثير من الواجبات التي من الممكن ان تساهم في اعطاءهم المزيد من الثقه بالنفس واتخاذ القرارات وبالبطبع لابد ان تكون المهام متناسبه مع العمر، وهذه هي المهارات الحياتية، وتلك هي الحيوية التي ستؤدي لقيادة جيدة.

القادة الجيدين يعرفون كيفية تفويض المسؤوليات والمهام. في منزلك أو الفصول الدراسية، حاول ان تكسبهم هذه المهاره القياديه المهمه فإعطاء الأطفال المسؤوليات المختلفة جزء والجزء الاجمل هو معرفة كيفية تفويض وتوزيع بعض المهام على اطفال اخرين او على اخوانهم في المنزل لانجاز ذلك. ويمكن ايضا ان تقوم بطريقه وهي شرح المهمة ، وإعطاء وظيفة لكل طفل لانجاز ذلك. سيرون قيمة التفويض (يمكنك أن تشير إلى أنه لا يمكنك القيام بهذه المهمة وحدها)، وبالتالي سيرضيهم المساعدة والحصول على القيام بمهمه من اجل انجاز العمل بالكامل .

لكي تجعل من طفلك قائدا لابد ان تكون قائدا ناجحا والعمل على غرس ذلك في نفوس الاطفال لا يحده زمان او مكان فاينما كنت يمكنك تطبيق استراتيجيات جديده او الاستفاده من المواقف المختلفه لغرس القائد في نفس اطفالك او طلابك او فريقك او اخوتك الصغار فقط حدد اهدافك وابدأ العمل ربما تشيرالى ذلك القائد في يوما ما وتقول هو ابني او احد طلابي .



*


عارف عمر

بواسطة : عارف عمر
 0  0  44

جديد الأخبار

صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، بحفظ الله ورعايته، إلى أرض..

جديد المقالات

بواسطة : عارف عمر

نعلم جميعا ان معايشة الماضي يمكنه ان يجذبك الى...


بواسطة : عارف عمر

من المزعج والمفجع مشاهدة من تحب في صراع مع ذاته ....


بواسطة : admin

أعدت إحدى المجلات الأمريكية المعنية بصحة الرجل...


القوالب التكميلية للمقالات