• ×

عش اللحظه وانعم بالسعاده

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
نعلم جميعا ان معايشة الماضي يمكنه ان يجذبك الى الأسفل، ولكن لماذا ؟ ولكن ماذا عن الذين يعيشون في المستقبل ؟ الاتجاهين قد يشكلان صعوبه وعقبه كبيره للعيش باتزان .
نحن بحاجة الى التوازن ، لذلك تجد ان الاشخاص الذين يعيشون اللحظة هم الذين يجدون السعاده بشكل اكبر,علينا إذا أردنا أن نعيش حياة سعيدة*أن نركز*على هذه اللحظه على الحاضر مع توازن في العوده الى الماضي والتفكير في المستقبل .نحن لا نستطيع تغيير الماضي وتقريبا كل واحد منا لديه مايندم عليه في الماضي، ولكن لا يوجد ما يمكننا القيام به لتغيير ذلك ,لذا *بدلا من إضاعة اللحظات والطاقة في رثاء مواقف وحالات انتهت منذ فترة طويلة لم تعد تحت سيطرتنا للتغيير، يمكننا استخدام واستغلال هذه الطاقة لجعل الوضع الحالي أفضل.*
تعلم بقدر استطاعتك من الماضي، وامض قدما.
فلا يمكن التنبؤ بما يخبئه المستقبل لذا تقلق بشأنه, فقط يمكنك التحضير والاستعداد إلى حد معين من خلال تخطيط حياتك ، التفكير المستمر والمخيف حول ما يخبئه الغد لا يسبب التوتر فقط ولكن من شأنه أن يسهم في الكثير من المشاكل الصحية والنفسية.
ان تعيش اللحظة وتقوم من خلالها باختيار ردود افعالك والتركيز على انجاز مالديك ومتابعة والتعامل مع من حولك من خلال مواقف مرتبطه بحاضرك بدلا من خشية تداعيات الخيارات الخاصة او من خبرات سيئه سابقه سيجعلك مقيدا بين ذكريات الماضي والخوف من القادم ، ان اتخاذ القرارات بناء على ما هو جيد في حياتك الآن وفي هذه اللحظة سوف يقلل نزعات الاكتئاب والقلق والخوف.
عندما نتعمق في التفكير عن الماضي أو المستقبل اكثر من الحاضر، فان ذلك بالتاكيد سيؤدي بنا الى الانجراف بعيدا عن ما هو واقع أمام أعيننا. ربما حاضرك يتضمن مشروع عمل يتطلب الاهتمام الكامل والطاقة القصوى . ربما ينطوي على ابناءك او اسرتك الذين يحتاجون إلى رعايه واهتمام ربما حاضرك يكمن في دراستك التي تحتاج الى التركيز لتصل الى النجاح .
كل ذلك بالتاكيد يدعونا الى *تبني الحاضر بشكل كامل، وبذلك سوف تكون قادر في النهاية على ايقاف التخريب المستمر للحظات الفرح الحالي الذي يسببه الخوف حول ما قد يحدث لاحقا، أو الشعور بالذنب من القرارات التي تعتبر الماضي.
هناك اشخاص ووجوه تستحق الشكر هم معك الان ، هناك فرص تطرق على الباب في هذه اللحظة بالذات تستدعي ان تجيبها بدلا من الانطواء حول ماكان وما سيكون ,لحظات قد تشكل مستقبلك وقد تحذف لحظات سيئه من ماضيك ليبقى لديك مستقبل واضح وماضي تعيش فيه لحظات الحميميه التي ستنقلها معك في كل خطواتك الناجحه وبالتالي لن تندم على التركيز على امور ليست في محلها .
وجود التركيز والتفكير المتوازن أمر مهم للغاية وخصوصا عند التفكير في المستقبل، ذلك سيجعل من الخطط اكثر واقعيه واكثر متعه وذلك لأنك يوما ما وفي المستقبل سوف يكون لديك "في الوقت الراهن." *لذا اجعل هذه اللحظه ماضي جميل بالنسبه لمستقبلك ولا تهمل التخطيط له مع التاكيد على ان لا *تستهلك حياتك بطريقة غير صحية وتحمل ما لاطاقة لك به . التوازن هو مفتاح الحل، وسوف يساعدك على عدم الشعور الإجهاد بسبب التركيز على مجال واحد.
عندما تعيش لحظتك فانك تقدم أعظم الأشياء التي يمكنك القيام بها لنفسك. وستحقق السعادة عندما تختار العيش والتمتع بما انت فيه الآن، بدلا من الركض عبر الزمان والخيال ,وذلك من خلال الاستفادة بما هو موجود امامك ويمثل الحقيقه والواقع ، وهنا سوف تعرف وتصل الى السعادة الحقيقية.
*
*

عارف عمر

بواسطة : عارف عمر
 0  0  40

جديد الأخبار

صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، بحفظ الله ورعايته، إلى أرض..

جديد المقالات

بواسطة : عارف عمر

من المزعج والمفجع مشاهدة من تحب في صراع مع ذاته ....


بواسطة : عارف عمر

الحديث عن القياده واساليبها ولايتوقف ، ولكن...


بواسطة : admin

أعدت إحدى المجلات الأمريكية المعنية بصحة الرجل...


القوالب التكميلية للمقالات